حبك نار ـ عرض مسرحي على خشبة مسرح الرور في مدينة مولهايم

الجمعة ١٩ ايار ٢٠١٧، من الساعة السابعة والنصف وحتى العاشرة مساءً.
مسرح الرور، ٤٥٤٧٨ مولهايم، ألمانيا.

“دمشق ظهراً، جمعة صمتي يقتلني”
مع هذه الجملة /اللحظة، تنطلق حكاية حبك نار، حكاية رند، خلدون، حلا، وحكاية الكاتب أيضاً
مرت رحلة كتابة نص حبك نار بمحطات جغرافية وإنسانية رسمت ملامح حكاية كاتبها، منذ العام 2011 إلى اليوم، بداية من النار في دمشق مرورا بالكآبة في بيروت وربما ليس انتهاء بالبرد في برلين، لم يكن هناك خط فاصل بين الحاجة للكتابة والحاجة للاستمرار. ومع ذلك –وربما لذلك- فقد تحول فعل الكتابة بحد ذاته إلى صراع، تحولت الحكاية العامة إلى محاولات لكتابة الحكاية الشخصية.
عرض حبك نار محاولة لفهم وقاحة الواقع وخجل الخيال، محاولة لصياغة سؤال الفن في وقت الحرب، محاولة للتحايل على حكاية لا يمكن التحايل عليها.
اغنية عبد الحليم “ حبك نار” تحيلنا إلى مرحلة السيتينات والتي تجسد الأيام الماضية التي تبدو امنة مستقرة ورمنسية في ذاكرتنا.
حبك نار ليست قصة أبطال أو ضحايا وإنما ترسم بعناصر” تراجوكوميديا” علاقة السوري بحكايته المجنونة حيث الانتظار هو الفعل الممكن الوحيد.

إخراج: رأفت الزاقوت
تأليف: مضر الحجي
أداء:
أمل عمران
محمد آل رشي
ريم علي
مؤيد رومية

صفحة الفيسبوك.

مسرح, الجمعة ١٩ ايار ٢٠١٧

عودة إلى قائمة الفعاليات